اخترناها لكم

احصائيات الموقع

ما هي لغات البرمجة الثلاثة التي تصنع المواقع .. ؟

Mohamed Harb 2 تعليق , 10/30/2014
السلام عليكم هل سالت نفسك يوما كيف تصنع المواقع ، المعظم يعرف لغات البرمجة ، وايضا غيرهم لا يعرف ، منهم من يعمل بها ومنهم من يعرف اسمها فقط ومنهم من لا يعرفها من الاساس ..
اليوم اتيت لكم شرح بسيط عن لغات البرمجة الثلاث html ، php ، css 




اولة اللغة الاشهر " HTML " 






لغة ال HTML هي اختصال لكلمة Hyper Text Markup Language و كان الهدف من بنائها ايجاد لغة يستطيع ان يفهمها الانسان، بحيث يتمكن من كتابتها في ملفات نص عادية ، و ايجاد برنامج و اسمه متصفح الويب ، بحيث يقوم هذا البرنامج بقرائة هذه الملفات و عرضها بالشكل المطلوب.

لغة بناء صفحات الويب HTML هي لغة لا تترجم الى لغة ابسط منها مثلما يحدث مع لغات البرمجة الاخرى، حيث تترجم لغات البرمجة برامجهم الى لغة الالة او لغة قريبة منها، و هذا بالمناسبة يؤدي الى عدم استغلال موارد الجهاز بالصورة المطلوبة، بل الى هدرها في بعض الاحيا، ولكن نظرا لان HTML اليوم تعتبر من مواصفات الانترنت القياسية فلا تستطيع اية شركة ان تقوم بتعديلات جذرية فيها حتى تجلب الرئي العام في انترنت ضدها.

ملفات ال HTML هي ملفات نص عادية كما ذكرنا سابقا ، يمكنك تجربة بناء ملف HTML و ذلك من برنامج المذكرة notepad الموجود ضمن برامج Windows و ذلك بفتح المفكرة و كتابة نص ال HTML بداخلها و من ثم حفظ الملف على هيئة HTML بدلا من هيئة TXT التي يتم حفظه بها.
و يمكن ان يتم حفظه على هيئة txt و من ثم تعديل اسم الملف بواسطة مستكشف الويندوس و تغير امتداه الى html بحيث يصبح الملف page1.txt الى page1.htm.

ملاحظة: تاكد من ان نظام windows لا يخفي امتدادات الملفات الاصلية و ذلك من اعدادات مستكشف الويندوس، حيث ان عند تركيب النظام يكون اختيار اخفاء امتدادات الملفات فعال و بذلك لن تتمكن من تعديل امتداد الملف بنجاح.

حسب قوانين تصميم صفحات الويب ، فان اية ملف نص يحتوي على العبارة التالية في اول الملف و العبارة التالية في اخر الملف يعتبر كل ما بينهما كود HTML
و لكن متصفحات الانترنت الحديثة اصبحت اكثر ذكائا عن سابقتها و هي قادرة على تمييز كود الويب حتى عند عدم توفر هذه العبارات، ولكن وجود العبارات ضروري للغاية.

للغة HTML مواصفات قياسية معترف بها من الجميع، و تدار هذه المواصفات من مؤسسة في انترنت تهتم بها، حيث تجتمع الشركات الكبرى المنتجة لمتصفحات الويب مع المؤسسة كل فترة لتضع المواصفات الجديدة و لتحدث المواصفات القديمة ايضا.

معظم الاجتماعات التي كانت تتم كانت جيدة لحد اقرار مواصفات HTML4 و التي لم تتفق عليها اكبر شركتين لتصميم المتصفحات و هما Microsoft و التي تنتج Internet Explorer و Netscape و التي تنتج Netscape Communicator و الذي ادى بعد ذلك الى ايجاد مواصفات قياسية خاصة بكل شركة للانترنت.

في اخر اجتماع للشركتين ، قبل ان تنهار شركة Netscape لاحقا و تشترى من قبل شركة AOL ، اختلفت مع Microsoft حول مستقبل هذه اللغة، فحين كانت مايكروسوفت ترغب ببناء لغة برمجة حقيقية متكاملة من HTML سميت بعدها ب Dynamic HTML او DHTML (صفحات الويب التفاعلية) ، اصرت Netscape لعى ان تكون لغة الجافا هي محور كل تطوير مستقبلي لمواقع الانرنت و ل HTML و بهذا ظهرت لدينا نوعين من التكنولوجيا.

نوعين من التكنولوجيا يعني القيام بكل شيئ مرتين، حيث عليك ان تحرص بان تستخدم مواصفات HTML3 القديمة ان اردت ان يتم زيارة موقعك من مستخدمي Netscape و Microsoft معا ، او تقرر استخدام HTML4 و بناء موقعك مرتين ، مرة لمتصفحي Netscape و مرة لمتصفحي Microsoft.

المشكلة تفاقمت عام 97 حتى عام 99 تقريبا عندما تمكنت الشركتان الى الوصول الى حلول وسطى و لكن ليس حل نهائي و هكذا تقريبا اقرت تكنولوجيا HTML4 و متصفحات الانترنت الخاصة بمايكروسوفت قادرة اليوم على عرض معظم الصفحات المخصصة بالاصل لمتصفخات Netscape.

اليوم اصبحت مايكروسوفت تسيطر على كل المتصفحات تقريبا ، او على الاقل في العالم العربي، حيث ان HTML التي تقدمها هي ال HTML الوحيدة القادرة على دعم اللغةو العربية بشكل كامل و توفير قلب كامل لكل صفحات الويب لتعمل باللغة العربية بدون مشاكل

و اخر مواصفات ال HTML التي وفرتها مايكروسوفت حتى الان هي MSHTML 5 و التي يدعمها بصورة كاملة النسخة Internet Explorer 5.5 فقط، حيث ان النسخة 5.0 لا تدعمها بصورة كاملة.

كل صفحة تتكون من جزئين رئيسيين ، الجزء الاول فيها يسمى ال HEAD او رائس الصفحة و فيها يتم وضع اعدادات الصفحة الرئيسية، مثل اسمها الذي سيظهر اعلى المتصفح ، بعض الكود المطلوب تنفيذه قبل عملية تشغيل الصفحة، بعض الكود الخاص ببرنامج تصميم الصفحة و كود اخر خاص بالمتصفحات فقط.

الجزء الثاني هو الجزء BODY و يحتوي على النصوص التي يجب عرضها مع وصف لطيقة عرض هذه النصوص في المتصفح.

صفحات ال HTML هي صفحات نص عادية، لا تحتوي على اية رسمومات او ملفات موسيقى او اية نوع اخر من الملفات، و لكنها تحتوي على اماكن وجود هذه الملفات، فعلى سبيل المثال انت تزور صفحة ما في انترنت و تجد بها النصوص و الرسومات، لو انتبهت لكود هذه الصفحة فستجد النصوص و وصف لطريقة عرض النصوص و اعلام المتصفح مبانه في المكان الفلاني هناك صورة ما و هي موجودة في المكان الفلاني في الجهاز المركزي، حيث بدوره يقوم المتصفح بجلب الصور لحظة جلب الصفحات.

و هكذا حدث مع كل الاضافات، حيث ان صفحة ال HTML تحتوي على تعليمات تجبر المتصفح على تنفيذها و منها احضار الصور و النصوص و الكائنات الاخرى التي لا يمكن دمجها مع الصفحة.


في بداية تطوير صفحات الانترنت كانت الشركات تنتج برامج تسهل عليك كتابة الكود و فحصه من الاخطاء ، حيث ان المتصفحات في ذلك الوقت كانت لا تتحمل وجود اية اخطاء في الككود ، اما اليوم فهناك الكثير من المتصفحات التي تتحمل وجود الاخطاء و تحاول معالجتها و اظهار ما امكن اظهاره من الصفحة بالرغم من احتمال وجود اخطاء فيها.

كما تتوفر اليوم مجموعة كبيرة من البرامج التي تقوم بعملية تحرير صفحات الويب و بناء كود ال HTML الخاص بهذه الصفحات بصورة اليه ، و منها FrontPage و Interdev و Dream Waver و الكثير غيرها.

و لكن مع وجود كل هذه البرامج الرائعة و التي تساعدك في عملية تصميم الصفحات، الا انه من الضروري الالمام باسس لغة HTML لانك عاجلا ام اجلا ستضطر الى الدخول الى الكود و القيام ببعض التعديلات اليدوية، مهما كان برناج التحرير الذي تستخدمه متقدم و ذكي ، فالتعديل اليدوي ضروري لانه حتى اليوم لم يتوفر برنامج تحرير واحد قادر على بناء صفحات ويب بكامل مميزاتها.

لقد كلف شركة مايكروسوفت برنامجها الشهير Microsoft Internet Explorer ما يقارب المليار و نصف مليار دولار لبنائه، و هو اليوم بيئة تشغيل تطبيقات متكاملة، عوضا عن متصفح ويب عادي، فهو لغة برمجة و بيئة تشغيل برامج متكاملة.


تستخدم صفحات الويب اوامر ال HTML لعرض بياناتها، حيث تبداء هذه الاوامر بقوسين بالشكل التالي و بينهم الامر <> و تنتهي بالقوسين بالشكل التالي و بينهم الامر ، و من اهم تلك الاوامر التي ستجدها في كل مكان التالي

اوامر ال HTML كثيرة للغاية ، لن نناقشها في هذه الرسالة ، حيث يمكن الحصول على مرجع هذه الاوامر لدى شركات بناء المتصفحات في نترنت او من الموسسة المتابعة للغة HTML بصورة عامة ، و يمكنكم زيارة هذه المواقع

http://msdn.microsoft.com
http://developer.netscape.com/
http://www.w3.org


اللغة العربية و صفحات الويب

لقد اضافت شركة مايكروسوفت اضافة رائعة الى لغة ال HTML لدعم اللغة العربية ، و تلك الاضافة هي كلمة بسيطة يمكن استخدامها مع كل اوامر HTML تقريبا و هي DIR=RTL لتقوم بقلب كل ما بداخل الامر الى اللغة العربية و الاتجاه العربي و الامر DIR=LTR ليقوم بالعكس لو كان معظم النص عربي و اردت قلبه.

و يمكن استخدامها في اية مكان تقريبا، فلو رغبت بقلب كل الصفحة ما عليك الا وضع الامر السابق اعلى الصفحة في قسم ال لتعدله ليصبح و هذا يعني للمتصفح قم بقب كل الصفحة لتعمل بالاتجاه المعاكس.

و يمكن استخدام هذا الامر مع الاوامر الاصغير في الكود مثل جزء من النص مثلا و ذلك بتحويل فقرة الى الاتجاه العربي 

الخاصية DIR تعمل فقط في صفحات ال HTML التي لا تعتمد على الاحداثيات، حيث لو اعتمدة صفحة ما على توزيع ما بها من بيانات على الاحداثايت فسيختلف الامر كليا.


طريقة توزيع المحتويات في الصفحة.

مصمم الصفحة يحب ان يكون مستعد لان تعرض صفحاته ضمن مختلف انواع المتصفحات و مختلف انواع الشاشات و بالوان و دقة مختلفة.

لذلك تعتمد المتصفحات الى توزيع النص بصورة نسبية، بحيث لا يتم تحديد احداثيات كل جزء ، بل يتم استخدام الجداول المخفية ، يحث يضع في كل جدول مخفي النصوص المطلوب عرضها على الصفحة ، فتظهر النصوص و لا تظهر الجداول ، و بذلك تنسق الصفحة.

طريقة الجداول المخفية هي الاكثر شيوعا و الاقل تعقديا ، فانت تبني جدول و تخبره بان العمود الاول ياخذ حيز 20 بالمية من الشاشة مثلا و تحدد النسب التي تاخذها الاعمدة الاخرى، و من ثم تضع النص و تعرضه في المتصفح، و اعتمادا على النسب يتم عرض صفحتك.

الطريقة الثانية هي المكان المحدد، حيث انك تحدد مسبقا بالاحدثات X و Y مكان كل قطعة نص في المتصفح ، و تعتبر هذه الطريقة اعقد قليلا و لكنها فعالة في الرسوم المتحركة و المالتيميديا.

البرامج الحديثة اليوم تمكنك من استخدام كل من الطريقتين السابقتين بدون مشاكل و بسهولة بالغة. 



ثانيا اللغة " PHP "








الـ php عندما ظهرت لأول مرة كانت إختصارا لـ Personal Home Page، أما الآن فقد أصبحت إختصارا لـ PHP:Hypertext Preprocessor، و ظهرت لأول مرة سنة 1995 على يد مبرمج دانماركى أسمه Rasmus Lerdorf، و قد أنشأها فى البداية لتحل محل مجموعة من البرامج Scripts المكتوبة بلغة Perl كان يستخدمها لصيانة موقعة الشخصى على الإنترنت. و قد أستخدم الـ php لأداء مهام مثل عرض سيرته الذاتية على الأنترنت، و تحديد عدد الزيارات التى كانت تتم لها. ثم تطور الأمر بعد ذلك بشكل سريع و متلاحق عندما إنضم إليه مطورون آخرون من دول أخرى، أبرزهم Zeev Suraskiو Andi Gutmans من إسرائيل، و أضافوا إضافات مؤثرة جدا للغة الجديدة جعلتها تنتشر بسرعة على نطاق واسع و تلقى دعما متزايدا. و كان مما ساعد على ذلك أنها مفتوحة المصدر و مجانية.
و لغة الـ php هى واحدة من أشهر لغات البرمجة المستخدمة حاليا فى إنشاء تطبيقات الويب Web Applications. و هى من اللغات التى يقوم خادم الويب Web Server بتفسير و تنفيذ الكود الخاص بها، ثم يرسل النتيجة ليتم عرضها فى متصفح العميل. و لأن الـ Web Server هو الذى يفسر و ينفذ الكود الخاص بها، فهى لذلك يطلق عليها Server-Side Scripting Language، مثلها فى ذلك مثل لغة ASP.net و Perl و Python و Ruby و JavaServer Pages-JSP. و لكنها تتفوق عليهم جيمعا من حيث أنها الأوسع إنتشارا، و ذلك طبقا لمسح أجرى سنة 2008.


و لغة الـ php تستخدم لإنشاء صفحات ويب ديناميكية، أى صفحات متغيرة المحتوى، و هذا المحتوى يتغير نتيجة التفاعل مع المستخدم، و بناء على المعايير التى يحددها هو. فمثلا مواقع التوظيف عبر الأنترنت توفر لمستخدميها القدرة على تسجيل بياناتهم بها، و تعديلها فى أى وقت، و إلغائها إذا أرادوا، كما أنها تعرض للمستخدم الذى يبحث عن وظيفة معينة، نتائج تتوافق مع المعايير التى حددها عند البحث. فمثلا قد يرغب المستخدم فى البحث عن الشركات الموجودة فى مصر و تطلب مبرمجين للعمل لديها. فيقوم تطبق الويب بالبحث فى قواعد بياناته بهذه المعلومات، و يرجع للمستخدم بالنتائج التى تتوافق معها. و موقع مثل facebook.com تتغير بيانات المستخدم المعروضة، و قائمة أصدقائه، و ربما مظهر الصفحات المعروضة، و كذلك الإضافات المستخدمة، بتغير المستخدم نفسه، و هكذا..
ثالثا اللغة " CSS "




هي اللغة css؟

تعني (css) لغة الأنماط القياسية أو الإنسيابية
وهي اختصار لـ Cascading Style Sheets
ومن كتاب الاخت تهاني السبيت (تعلم PHP)...
""تم تطوير هذه التقنية بعد اهتمام المتصفحات الشهيرة مثل (الاكسبلورر  والنتسكيب) بإضافة وسوم هتمل إضافية هي الوسوم الخاصة بتنسيق النص. قامت الجمعية W3C 
(World Wide W e bConsortium) وهي الجمعية المسؤولة عن إصدار نسخ قياسية من لغة HTML، باعتماد هذه التقنية لتساعد على نقل المواقع قديمة الطراز –تلك التي تحتوي على وسوم التنسيق – إلى الطراز الجديد من صفحات إنترنت"".


الي لقاء اخر والسلام عليكم ورحمة الله ..


2 التعليقات لــ "ما هي لغات البرمجة الثلاثة التي تصنع المواقع .. ؟"

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة للإشراف، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش , واحب ان انبهك انه عند تعليقك تستطيع متابعة التعليق من خلال " إعلامي " الموجودة اسفل يسار الصندوق.